Skip to content

أسبوع التدوين عن الجولان: سيبقى أَصْلِي من الجولان

ديسمبر 21, 2008

ياسر، من أين أنت؟

في كل مرة يسألني فيها شخص هذا السؤال، يتحرك في نفسي مزيج خافت من مشاعر غامضة.
أجيب: “من سوريا.. من دمشق.”
أتريث قليلا، محاولا هضم ذلك المزيج المعقد، ثم أكمل:
لكن.. أصْلِي من الجولان.

صحيح أنني لم أولد في الجولان كما فعل أبي وأمي..
وصحيح أنني لم أترعرع في ربوع الجولان كما فعلا..
وصحيح أنني لم أتمتع في صباي بعذوبة مياه بحيرة طبريا، أوبرودة ثلوج جبل الشيخ، أو خضرة بساتين بئر عجم والبريقة كما فعلا..
وصحيح أنني لم أخض تجربة النزوح كما فعلا..

لكن، بيقى أصْلِي من الجولان.

القصة لا تنتهي – أو بالأصح، تبدأ – هنا.

من يعرفني جيدا يعرف أن جوابي أعلاه ليس مكتملا، لأنني في الحقيقة شركسي الأصل أبا عن جد. والشراكسة (أو الأديغة) هم شعوب شمال القفقاس، تلك المنطقة الجبلية الواقعة بين بحر قزوين والبحر الأسود، والتي تقسمها جبال القوقاز الشاهقة.

قاومت هذه الشعوب الحملات التوسعية الروسية لمدة تزيد عن 100 عام، لكن تلك الحرب انتهت عام 1864 بسيطرة روسيا على أراضي الأديغة، التي مارست سياسة التذويب تحت الحكم الشيوعي فيما بعد. هاجر العديد من سكان المنطقة الأصليين إلى أنحاء مختلفة من الإمبراطورية العثمانية، وانتهى المطاف بأجدادي في هضبة الجولان، حيث استقبلهم أهلها الطيبون بكرم ضيافتهم، واستقروا فيها وصاروا منهم.

ولذلك، يبقى أصْلِي من الجولان.

وكأن التهجير القسري مرة لم يكن كافيا، فقد اضطر أهلي إلى النزوح من هضبة الجولان جراء الإحتلال الإسرائيلي عام 1967. كان العديد من النازحين يظن أنهم سيعودون إلى ديارهم في غضون أيام قليلة، وأن الأمر لن يطول كثيرا. لكن الأمر استغرق حوالي 7 سنين. في عام 1974، أعادت إسرائيل لسوريا جزءا من الجولان يضم مدينة القنيطرة وما حولها. قبل رحيله، لم يتوان جيش الإحتلال عن ترك بصمة الدمار والتخريب في تلك المنطقة.

وما زالت إسرائيل تبسط سلطتها على ما يمكن اعتباره الجزء الأهم استراتيجيا من هذه الهضبة، وما زال غالبية سكان ذلك الجزء رافضيين تماما للهوية الإسرائيلية.

وإلى أن يعود جولاننا الحبيب، وحتى لا أنساه، فليس لي إلا قصص أبي، وذكريات أمي.

وسيبقى أصْلِي من الجولان.

ويكيبيديا العربية، ويكيمانيا 2008، وفرصة للمشاركة

يوليو 15, 2008

[تحديث: أمر لا يصدق: ويكيبيديا العربية محجوبة في سوريا!! لا أجد أي سبب أو تفسير منطقي لهذا الحجب التعسفي! الخبر الجيد – والغريب – أن ويكيبيديا الإنجليزية غير محجوبة. مالذي يحدث هنا؟!]

30 أكثر من 200 مليون!

فولابيك (Volapük)، لغة اصطناعية اخترعها القس الألماني جوهان مارتن شيلر في سنة 1879. يقدر عدد المتحدثين بها في الوقت الحالي بين 20 و30 شخصا حول العالم.

العربية، لغة الضاد، اللغة الأم لحوالي 200 مليون شخص حول العالم يزيدون أو ينقصون، حسب الإحصائيات المختلفة.

وقت كتابة هذه السطور، فإن ويكيبيديا العربية كانت تحتوي على 64571 مقالة. هل يمكنكم تخمين عدد المقالات في ويكيبيديا المكتوبة بلغة فولابيك؟

صدقوا أو لا تصدقوا، فإن عدد المقالات في ويكيبيديا فولابيك في الوقت الحالي هو 117410 مقالة! كيف يمكن للعشرات كتابة مقالات بلغة اصطناعية يبلغ عددها حوالي 1.8 أضعاف عدد ما كتب من مقالات بلغة يتحدثها مئات الملايين؟! لابد أن في الأمر خطأ ما!

الجودة، أم الكمية؟

لقد قمت بالتجول في ويكيبيديا فولابيك باستخدام رابط مقالة عشوائية، وكان أغلب ما رأيته هو مقالات جغرافية قصيرة عن ولايات، مقاطعات، مدن صغيرة، وحتى قرى حول العالم (بالأخص في أوروبا). كانت من الإستثناءات القليلة التي صادفتني مقالة عن مايكل فاراداي، الفيزيائي والكيميائي الإنجليزي الشهير. عندما قارنت نسخة فولابيك من المقالة مع النسخة العربية، وجدت أن عدد الكلمات في نسخة فولابيك أكثر من عددها في النسخة العربية (202 مقابل 114 كلمة). رغم ذلك، وبعد رؤية العديد من تلك المقالات الجغرافية القصيرة، تولدت لدي قناعة أن ويكيبديا فولابيك تتفوق على ويكيبيديا العربية بالكمية، وليس بالجودة (قارنوا مثلا مقالة فرنسا العربية بتلك المكتوبة بلغة فولابيك).

[تحديث: الأخ habash1986 ذكر في تعليقه أنه قرأ في ويكيبيديا العربية أن “الوكيبيديا الفولبيكية ادخلت معظم مواضيعها عن طريق بوت”. هذا يفسر الكم الهائل من المقالات الجغرافية القصيرة، لكني لا أستطيع التأكد من ذلك لأن ويكيبديا العربية ما زالت محجوبة في سوريا.]

هذا يعني أن ويكيبيديا العربية بخير، أليس كذلك؟

في الحقيقة، لا.

قراءة المزيد…

رفيق البيئة: مشروعنا لكأس التخيل 2008

يونيو 19, 2008

[تحديث: الأخ طلال (سفير القلم) كتب تدوينة شافية ووافية عن مشروعنا. أنصح الجميع بالاطلاع عليها.]

كأس التخيل (Imagine Cup) هي مسابقة سنوية ترعاها مايكروسوفت وتقام على مستوى العالم. هناك عدة مجلات للمنافسة بين الفرق المشاركة، لكن مجال تصميم البرمجيات (Software Design) يعتبر الأبرز. كل سنة، تتمحور المسابقة حول موضوع محدد. هذه السنة، كان موضوع المسابقة عن البيئة: “تخيل عالما حيث تمكن التقنية بيئة مستدامة“.

كنت قد سمعت بالمسابقة قبل حوالي سنتين، ولكني لم أشترك بها إلا هذه السنة. لقد وفقت بالانضمام إلى نخبة من طلاب جامعة البترول، وهم (حسب الترتيب الأبجدي): إياد السباعي، سلمان الأنصاري، طلال الأسمري، وعمر العمودي.

لقد بذلنا جهدا كبيرا للخروج بفكرة لمشاركتنا، خصوصا أن موضوع المسابقة لهذه السنة كان الأصعب مقارنة بالسنوات السابقة. كيف يمكننا أن نحسن البيئة باستخدام برنامج؟ بعد الكثير من العصف الذهني والعديد من النقاشات، اخترنا فكرة المشروع وبدأنا بتوزيع المهام والتنفيذ. لم نكن نملك إسما للمشروع منذ البداية، لكن في إحدى الإجتماعات، اتفقنا على اسم EnviroMate (رفيق البيئة)، وصار اسم الفريق EnviroMates (رفاق البيئة).

يمكن تلخيص المشروع في ثلاث كلمات مفتاحية:

  1. Detect: في هذه المرحلة، تقيس أجهزة الاستشعار درجة الحرارة، الرطوبة، ونسبة ثاني أكسيد الكربون في المنطقة المحيطة بها، ومن ثم ترسل هذه البيانات (بالإضافة إلى معلومات النظام العالمى لتحديد المواقع GPS) إلى جهاز الحاسب.
  2. Visualize: باستخدام معلومات الموقع، يتم تحديد الخريطة التي يجب إظهارها للمستخدم عن طريق خدمة Microsoft MapPoint Web Service. بعد ذلك، يتم تحديد مكان أجهزة الاستشعار على تلك الخريطة، حيث تمثل الألوان أجهزة الإستشعار المختلفة، وتمثل درجة شفافية اللون حدة القراءة الواردة من الجهاز.
  3. Notify: إذا وصل أحد المؤشرات (نسبة ثاني أكسيد الكربون مثلا) إلى معدل خطر، ينبه النظام المستخدمين عن طريق الرسائل النصية القصيرة وغيرها. بهذه الطريقة، يقوم رفيق البيئة بمساعدتها عن طريق إبلاغ وتنبيه المسؤولين للقيام بما يلزم لإزالة الخطر.

بتوفيق من الله، استطعنا الفوز بالمركز الأول على مستوى السعودية، وتأهلنا بذلك إلى نهائيات العالم التي ستقام في باريس من 3 إلى 8 من شهر يوليو. عدد الفرق التي تأهلت إلى النهائيات 60 فريقا، منها الفرق التي تمثل الأردن، الإمارات، تونس، الجزائر، مصر، والمغرب.

أكثر ما أزعجني هو عدم تحري الدقة من قبل الجرائد التي نقلت الخبر. مثلا، جريدة Saudi Gazette افتتحت الخبر بقولها: “أربع طلاب سعوديون من جامعة الملك فهد…“. كما ذكرت جرائد أخرى الخبر بطريقة توحي أن جميع المشتركين سعوديون. نعم، فريقنا يمثل السعودية في هذه المسابقة، لكني لست سعوديا! أرجو ألا يفهم كلامي بشكل خاطئ، فكل ما أريده هو تحري المزيد من الدقة عند نقل الأخبار.

في الفترة القادمة، سنقوم بإدخال تحسينات على المشروع حتى يكون بإمكاننا المنافسة على المستوى العالمي. علينا أيضا أن ننهي الترتيبات المتعلقة بالسفر في الوقت المحدد. تمنوا لنا التوفيق! 🙂

كتاب تطوير المواقع للمبتدئين من سردال: النسخة 0.5

مايو 13, 2008

إن كنت لم تقرأ الخبر بعد، فقد أصدر سردال نسخة أولية من كتاب تطوير المواقع للمبتدئين. الكتاب موجه للمبتدئين ليكون نقطة البدء لتعلم تطوير المواقع، وهو قصير ومن الممكن قراءته في وقت قليل.

أعتقد أن تجربة إنشاء مدونة شخصية هي تجربة ممتعة وفريدة من نوعها. لعل هذا يدفعني للبدء بتعلم تقنية CSS التي مازلت مبتدأ “جدا” فيها!

مشكلة عدم عمل اختصارات لوحة المفاتيح لفايرفوكس قد حلت في أوبونتو 8.04

مايو 7, 2008

يبدو أن مشكلة عدم عمل اختصارات لوحة المفاتيح عند تحويل لغة الكتابة إلى العربية قد حلت في الإصدار الأخير من أوبونتو.

المشكلة وصفها الأخ محمد سيد في تعليقه على تدوينة “الكتابة بالعربي في الأوبونتو:

لكن تبقى مشكلة فى الـ Gnome لا أعرف لها حلا (قرأت عن حل لها فى الـ KDE) و هى أنه عند تغيير لغة اﻷدخال لا تعمل أختصارات لوحة المفاتيح فمثلا عند التحويل للعربى يستقبل Ctrl+ش بدلا من Ctrl+A مع العلم أن القاعدة هى تجاهل اللغة النشطة و أعتبار الحرف اﻷنجليزى عند أستخدام اﻷختصارات

المشكلة كانت مزعجة بالفعل. كنت أعتقد أنها تشمل جميع التطبيقات، لكن تبين لي لاحقا أنها تظهر فقط في فايرفوكس.

بعد الإنتقال إلى أوبونتو 8.04، لم أعد أعاني من هذه المشكلة. قد يكمن حل المشكلة في الإصدار التجريبي من فايرفوكس 3 والذي يأتي مع أوبونتو 8.04 بشكل افتراضي. في الحقيقة، لست متأكدا، لكني ممتن لأن هذه المشكلة قد حلت أخيرا.

كيف تجعل تصفحك للويب مفيدا للآخرين

أبريل 10, 2008

إذا، أسبوع الفلة قد بدأ، وهو احتفال لاكتشاف التقنيات الحديثة التي تحول المستخدم العادي إلى منتج محترف. سأذكر في هذه التدوينة عدة طرق تجعل تصفحك للويب مفيدا للآخرين. قد تكون هذه الطرق معروفة لدى البعض، لكن لا بد أن هنالك من لم يتعرف عليها بعد.

معظم هذه الطرق تعتمد على تقنية RSS. إذا لم تكن سمعت بها من قبل، فلقد كتب عنها سردال سلسلة بدأها بهذه التدوينة، كما كتب عنها المهندس مهدي تدوينة مفيدة في مدونة رحلة ضوء. هناك أيضا المزيد من المعلومات في موقع What is RSS.

أولا: شارك محتويات قارئ تلقيمات RSS الخاص بك

(نعم، أنا أعتبر قراءة تلقيمات RSS تصفحا للويب!)

في معظم قارئات RSS، هناك طريقة لمشاركة المحتويات التي ترى أنها تستحق ذلك. في Google Reader مثلا، يمكنك الضغط على زر Share أو Shift + S على لوحة المفاتيح لمشاركة التدوينة التي تقرأها.

Google Reader\'s Share button

في FeedDemon، يمكنك إنشاء مجلد Clippings جديد وتفعيل مشاركته كتلقيمة RSS. لمشاركة تدوينة ما، أضفها إلى هذا المجلد.

FeedDemon\'s Shared Clippings Folder

كل ما عليك فعله الآن هو إعطاء رابط هذه التلقيمة للآخرين (عن طريق نشرها في مدونتك مثلا)، ثم البدء بشاركة المحتويات. هذا هو رابط المحتويات التي أقوم بمشاركتها باستخدام FeedDemon.

تذكر ألا تثقل كاهل من يتابعونك، فلا تقم بمشاركة كل ما تقرأ! بالطبع، لك حرية اختيار ما تريد مشاركته، لكن كقاعدة عامة، يفضل أن يكون عدد التدوينات التي تشاركها أقل من عدد التدوينات التي تضعها في مفضلتك الخاصة بك. هناك “خدعة” أقوم بها لموازنة عدد التدوينات التي أشاركها، وهي أني أسأل نفسي: “هل كنت سأكتب تدوينة عن هذا الموضوع في مدونتي؟“. إن كان الجواب بالإيجاب، فهذا يدفعني أكثر إلى مشاركتها (لكنه لا يعني ضرورة حدوث هذا!).

ثانيا: استعمل خدمة المفضلات الإجتماعية

(لم تسمع بموقع del.icio.us من قبل؟! هناك تدوينات مميزة تعرفك بهذه الخدمة في مدونات أسبوع التقنية، سردال، وEbnalblad)

ليس الهدف من del.icio.us حفظ المفضلات على الإنترنت فقط، بل يأتي الجانب الإجتماعي فيه من مشاركة الروابط وتكوين شبكات بين المستخدمين. إذا صادفت موقعا مميزا، مهما، مفيدا، أو حتى مثيرا للإهتمام، ورأيت أن غيرك سيستفيد منه، فقم بإضافته إلى مفضلتك وضع له سمات (tags) حتى تستطيع إيجاده لاحقا. عندما تجد مستخدما يشاركك إهتماماتك، قم بإضافته إلى شبكتك، ثم تابع شبكتك عن طريق تلقيمة RSS الخاصة بها.

Adding someone to your network on del.icio.us

إذا أردت الفائدة لغيرك، تذكر أن تنشر رابط صفحتك. هذا هو رابط صفحتي في del.icio.us.

تذكر أن del.icio.us ليس الموقع الوحيد الذي يقدم خدمة المفضلات الإجتماعية. ابحث عن خدمات مشابهة وجربها حتى تجد ما يناسبك.

ثالثا: دون!

(لا تعرف ما هي المدونة ولا تملك واحدة بعد؟! اقرأ هذه التدوينة من مدونة أسبوع الفلة)

هذه الطريقة قد تساعدك عندما لا تجد في نفسك الرغبة أو الوقت لكتابة تدوينة مفصلة. بدلا من ترك مدونتك بدون تحديث لهذا الأسبوع، لم لا تكتب تدوينة قصيرة فيها روابط لمواقع، مدونات، أو مقالات مفيدة مررت بها في الفترة الماضية؟

نصيحة: لا تخف من تجربة شيء جديد

هل سمعت بـDigg، StumbleUpon، وreddit؟ إن كنت فعلت، فهل جربت المشاركة فيها من قبل؟ مهما كان الحاجز الذي يمنعك من المشاركة فيها، عليك تجاوز ذلك الحاجز وكسر الخوف من تجربة الجديد، وإلا فإنك تفوت على نفسك الكثير.

هل لديكم طرق أخرى لإفادة الآخرين بتصفحكم للويب؟ أود سماع تجاربكم، كما أود أن تشاركوني روابطكم في الخدمات التي ذكرتها أعلاه.

اليوم المفتوح للمصادر المفتوحة، اﻵن بجدة

مارس 20, 2008

Open Source Open Dayبعد نجاح اليوم المفتوح للمصادر المفتوحة في جامعة البترول في الظهران، سيقوم نادي الحاسبات وتقنية المعلومات في جامعة الملك عبد العزيز بتنظيم حدث مشابه بالتعاون مع نادي تقنية المعلومات السعودي، وذلك يوم اﻷربعاء 26 مارس 2008. من أهم فعاليات ذلك اليوم محاضرة للأستاذ خالد العرفج مطور جواثا لينكس، أحد أبرز توزيعات لينكس العربية.

أتمنى كل التوفيق للمشرفين على هذا الحدث 🙂

(لمزيد من التفاصيل: مدونة صالح الزيد. ولمن فاتته التغطية الخاصة بالحدث الذي أقيم في الظهران: تقرير مصور في مدونة مملكة القلم، وتغطية اليوم في مدونة صالح)